المعهد الدنماركي المصري للحوار

المعهد الدنماركي المصري للحوار (DEDI) هو كيان حكومي مشترك لديه تكليف لإقامة الحوار بموجب برنامج الشراكة الدنماركية العربية (DAPP)، تأسس عام 2004 بتكليف مشترك بين وزارتي الخارجية المصرية والدنماركية. مهمة المعهد الرئيسية هي نشر وتعزيز التفاهم السياسي والثقافي فيما بين مصر والدنمارك وأوروبا والعالم العربي بأكمله. قطعت خبرات التحاور شوطا واسعا في كافة المجالات بموجب الاتفاقية التي تم تأسيس المعهد بناء عليها، سواء في صورة المؤتمرات والندوات والمنشورات أو كركن أساسي من برامجه ومشروعاته.

 ممثلو المعهد هم أعضاء في اللجنة التوجيهية لبرنامج التعليم من أجل المشاركة والتي تتولى تمويل ومتابعة ومراقبة تنفيذ البرنامج في مصر. علاوة على ذلك، ولكونه العضو الوحيد في اللجنة التوجيهية الذي يمارس العمل على الأرض، فهو يلعب دورا هاما في الإشراف على أنشطة المشروع، وتعريف التحديات التي تواجهه والعمل على حلها، وتنفيذ وتسهيل أو التنسيق فيما بين المهام والأحداث المتعلقة بالمشروع.

 اختصاص DEDI بالحوار في مصر

 خبرات المعهد الدنماركي المصري للحوار تدعمها شبكة الأنشطة مع كيانات مشابهة ذات نفس التوجه وتبرز في المنشورات التي تناقش الدروس المستفادة من ممارسات الحوار وأساليبه العلمية. فيما يخص تنظيم الدروس المستفادة وتطوير الأساليب العالمية للحوار ونشر الأفكار، لا يعتمد المعهد على خبراته وحدها ولكن يستعين أيضا بخبرات الشركاء الآخرين، وعلى وجه الخصوص الشركاء العرب والدنماركيين الذين يعملون تحت برنامج الشراكة الدنماركية العربية (DAPP).

 المزايا النسبية التي يتمتع بها المعهد الدنماركي المصري للحوار في جدوى الحوار والمكانة المميزة التي يحتلها فيما بين الحكومات يتيح له إمكانية الجمع بين شركاء من الحكومة ومن المجتمع المدني. تواجد المعهد في القاهرة يوفر له ميزة نسبية فيما يتعلق بدعم شبكات العمل والشراكة طويلة المدى بشكل يومي.

 يعمل المعهد الدنماركي المصري للحوار على بناء جسور للتعاون بين شركاء مصريين ودنماركيين استجابة لطلبات تقديم المشورة والتسهيلات والاتصالات من الجانبين. ويبني المعهد شبكة لعمل مستدام ويحفز التعاون فيما بين شركاء مصريين ودنماركيين لهم نفس الاهتمامات ويواجهون نفس التحديات. ويؤدي المعهد مهمة تيسير ونشر هذه الشراكة المستدامة بعرض رؤيته فيما يخص المشهد في كل من مصر والدنمارك. يعمل DEDI باستمرار على توسيع مجالات نشاطه بالوصول إلى شركاء جدد بهدف إشراك أكبر شريحة ممكنة في كل من المجتمعين المصري والدنماركي.

 .

 يمكنك قراءة المزيد عن المعهد الدنماركي المصري للحوار على الموقع www.dedi.org.eg.